كيفية علاج تساقط الشعر وما هي الفيتامينات المسئولة عن ذلك

كيفية علاج تساقط الشعر وما هي الفيتامينات المسئولة عن ذلك

الكثير من الأشخاص يعانون من تساقط الشعر، وخصوصًا النساء منهم، فالجميع يعتبرونها من أكثر المشاكل صعوبة على الإطلاق، كما أنها يمكن أن تؤثر بطريقة سلبية على نفسية الفرد بشكل ملحوظ، ويمكن أن يكون تساقط الشعر خاضع للعديد من الأسباب التي تكون السبب الرئيسي في حدوثه، حيث أن الأسباب تتفاوت ما بين العامل الوراثي من الدرجة الأولى أو غيرها، أو بسبب التغير الهرموني في جسم الشخص والذي يمكن أن يحدث من فترة لأخرى، وربما يكون نتيجة لمعاناة الأشخاص من بعض الحالات المرضية التي يمكن أن تؤثر على قوة الشعر وسلامته، كما أن بعض الأدوية يمكن أن يكون لها بعض الآثار الجانبية التي تتعلق بشكل أساسي بتساقط الشعر وضعف جذوره، يمكن للجنسين من البشر أن يحدث لهم تساقط للشعر ولكن يؤثر بالسلب عند الرجال بشكل أكبر، حيث أنه يصيبهم بالصلع المبكر وذلك نتيجة لتفاقم مشكلة تساقط الشعر لديهم وتراكمها حتى يؤدي للصلع، ومن ناحية أخرى يمكن أن يكون لعامل السن تدخل في مشكلة تساقط الشعر، حيث أن كبر السن يعتبر من أكثر الأسباب التي لها دور في ذلك، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف معًا بشكل مفصل وواضح على كيفية علاج تساقط الشعر ، وما هي أكثر الفيتامينات والأغذية التي يتناولها الإنسان للتغلب على هذه المشكلة.

أهم الأسباب لتساقط الشعر

أغلب الناس يفقدون ما يقرب من 100 شعرة بشكل يومي، ولكن سرعان ما ينمو مكانه الشعر الجديد، ولكن تساقط الشعر لابد له من أسباب تحدث عملية السقوط، ومنها إلتهابات وفطريات فروة الرأس، فهي يمكن أن تؤدي لحدوث دمار لبصيلات الشعر وضعفها بشكل كبير من الجذور، ومن أهم وأبرز الأسباب التي تدعم تساقط الشعر ما يلي:

·        العامل الوراثي والجينات : وهو من أكثر الأسباب شيوعًا على الإطلاق، وخصوصًا لدي الرجال، حيث أن العائلة التي تظهر لديها ظاهرة الصلع في أحد أجيالها، ترى أن الأجيال التي تأتي بعدهم معظمها تعاني من تساقط الشعر بشكل كبير ومن ثم الصلع في نهاية الأمر.

·        التغير الهرموني : التغيرات الهرمونية من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر، حيث أن هناك العديد من العوامل التي لها علاقة وطيدة بالتغير الهرموني الذي يحدث داخل الجسم البشري، فهي تعمل على تساقط الشعر طوال الوقت أو وقت معين فقط وبعدها يعود للنمو مرة أخرى، ومن أمثلة ذلك فترات الحمل وما بعد عمليات الولادة وفي حالات قصور وظائف الغدة الدرقية.

·        المشاكل الصحية : لا شك أن المشاكل الصحية والمرضية التي يمكن أن تصيب الإنسان لها علاقة وثيقة بالإصابة بتساقط الشعر بكميات كبيرة، ومن أمثلة تلك الأمراض الخطرة هي مرض الثعلبة والذي له تأثير مباشر على بصيلات الشعر والذي يضعف جذورها ويساعد على تساقط الشعر ومنع نموه بسرعة مرة أخرى مما يمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالصلع حيث أنه يسبب إلتهاب حاد في فروة الرأس.

·        العلاج بالأدوية  : الأدوية يمكن أن تؤثر بالسلب على قوة الشعر وتؤدي إلى تساقطه، حيث أنها يمكن أن تشتمل على تأثير جانبي لتناولها يساعد على سقوط الشعر ولو بشكل مؤقت، مثل الأدوية التي تستخدم على نطاق واسع في معالجة جميع الأمراض السرطانية، وأدوية علاج إلتهاب المفاصل، والأدوية التي تعالج الإكتئاب والأمراض النفسية، والمرض النقرص والأدوية التي تعالج إرتفاع ضغط الدم.

·        العلاج بالإشعاع : العلاج الإشعاعي من العلاجات التي يمكنها المساعدة على تساقط الشعر بشكل كبير، حتى يتساقط بالكامل ولا يمكن أن ينمو مرىة أخرى كما كان فبل أن يتساقط.

·        المشكلات النفسية : المشكلات النفسية هي واحدة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر أيضًا ولكن بصفة مؤقتة وغير دائمة، حيث أن التعرض للصدمات والمعاناة النفسية من أكثر الأشياء الذي يعمل على تدمير النفسية للشخص ومن ثم يتأثر الشعر بالحالة النفسية ويحدث له تساقط بشكل كبير كرد فعل تجاه التوتر.

·        علاجات الشعر أو التسريحات المعينة : تسريح الشعر بشكل مبالغ فيه طوال اليوم، والذي يمكن أن يؤدي لضعف بصيلات الشعر نتيجة لتعرضه للشد لفترات طويلة من الوقت، أو العلاجات التي يتم معالجة الشعر بها عن طريق إستخدام بعض الزيوت الساخنة، يمكنها أن تسبب العديد من الإلتهابات لبصيلة الشعر وجذورها ومن ثم تؤدي إلى سقوط الشعر بشكل كبير.

أهم الفيتامينات التي تساعد على منع سقوط الشعر

لا شك أن الفيتامينات من أهم العناصر التي لها  علاقة وطيدة بسلامة وصحة الشعر من الجذور، وأهمية تلك الفيتامينات للشعر مثلها مثل أهميتها لسائر أعضاء الجسم البشري، حيث أنها تعد منظومة متكاملة وأي نقص في أي عنصر فيها يؤدي لحدوث مشكلة مرضية كبيرة أحيانًا يصعب السيطرة عليها، من تساقط الشعر أو غيره من الأمراض المختلفة، ولكن في حالة إتباع التعليمات والطرق الصحية الغذائية السليمة يمكن الإبتعاد نهائيًا عن حدوث هذه المشاكل، وذلك عن طريق الطعام الصحي السليم المتكامل أو عن طريق تناول المكمل الغذائي المناسب والذي يشتمل في تركيبه على جميع العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان بشكل عام وللشعر بشكل خاص، وذلك عن طريق إستشارة الطبيب المعالج لإتخاذ النوع السليم الذي يلائم كل حالة حسب ما تعاني منه من مشكلات، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز الفيتامينات التي يمكنها السيطرة على هذه المشكلة ألا وهي تساقط الشعر بشكل كبير:

·        البيوتين يحافظ على سلامة الشعر: وهو واحد فيتامينات سلسلة فيتامين ب المركبة، وهو واحد من الفيتامينات التي تذوب في الماء، حيث أن الجسم البشري في حاجة يومية إليه فهو من الفيتامينات التي لا يمكن تخزينها في الجسم، ومن أبرز فوائده مساهمته الكبيرة في تقوية الشعر من جذوره والأظافر بشكل كبير، وذلك عن طريق مساهمته في تقوية خلايا فروة الرأس وحمايتها من التلف والإصابة بالفطريات، وإصابتها بقشور الشعر، حيث أن التراكمات القشرية على سطح فروة الرأس لها دور كبير في سد مسامها بشكل كبيرمما يساعد على عدم نموه بشكل سليم وصحي، ويوجد البيوتين في الكثير من الفيتامينات ولا يمكن أن تكون الأشياء التي تشتمل على البيوتين في حاجة إلى وصف الطبيب لشرائها، كما أنه يمكن أن يوجد في عدد كبير من الشامبوهات المخصصة لمعالجة تساقط الشعر وحمايته، وكما أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية أن الجسم البشري يحتلج إلى حوالي 30 ميكروجرام من مادة البيوتين في اليوم الواحد، أما الأمهات المرضعات يحتجن إلى حوالي 35 ميكروجرام من مادة البيوتين.

·        فيتامين c يقوي جهاز المناعة : يساهم فيتامين c في تقوية الجاز المناعي في جسم الإنسان بشكل كبير، كما أنه يعد واحد من الفيتامينات الغاية في الأهمية بالنسبة للحفاظ على صحة وسلامة الشعر، حيث أن تلك الفيتامين من الصعب المعاناه من نقصه لدي الكثير من الأشخاص، فالإفتقار في الإحتياج اليومي منه بالنسبة للجسم البشري يعد من أحد المشاكل التي تؤدي إلى تلف وهلاك الشعر، فهو يتلف البصيلة الشعيرية من جذورها، ومن ثم يحدث ضعف شديد للشعرة عند نموها، هذا بالإضافة إلى سهولة تقصفها نظرًا لضعفها الشديد، ومن أكثر الأشخاص معاناة من نقص فيتامين c في أجسامهم هم الأشخاص الطاعنين في السن، والأطفال الصغار اللذين يعانون من سوء وضعف التغذية بشكل كبير، كما أن هناك بعض الحالات المرضية التي تعاني من نقص شديد في تلك الفيتامين بسبب الإلتهابات المعدية وما يصيبهم من صعوبة شديدة في عملية الهضم، والمرضى اللذين يعانوا من أمراض الكلى واللذين يخضعوا لعمليات غسيل كلوي بشكل دائم، وللسيطرة على هذا الأمر والحصول على الكمية الكافية للجسم من فيتامين c الهام جدًا بالنسبة للجسم، يفضل الحرص على تناول الأطعمة الغنية به بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى إمكانية تناول المكملات الغذائية التي تشتمل في تركيبها على فيتامين c بنسبة كافية.

·        حمض الفوليك كمكمل غذائي : يعد حمض الفوليك أيضًا كواحد من سلسلة فيتامينات فيتامين ب المركبة والذي هو في غاية الأهمية بالنسبة للجسم البشري وصحة الشعر، فهو من أهم الفيتامينات لصحة وسلامة الشعر بشكل كبير، حيث أن تلك الفيتامين يتحد مع فيتامين c وفيتامين B12 في الجسم البشري مكونين معًا البروتينات الهامة جدًا لصحة الشعر وتقويته، فقد يحتاج إليه الجسم البشري بنسبة تصل إلى حوالي 400 ميكروجرام بشكل يومي، ويمكن أن يتم الحصول عليه من خلال تناول الأطعمة الغنية بالفوليك أسيد بنسبة كبيرة، هذا بجانب إمكانية تناول المكملات الغذائية التي تشتمل في تركيبها على حمض الفوليك.

·        فيتامين د يقوي بصيلة الشعر من الجذور : يعد فيتامين د من الفيتامينات الجسمية الذي تدعم نمو الشعر عن طريق تقوية البصيلة الشعرية وزيادة قدرتها على نمو الشعر  بشكل كبير وسليم، ومن ثم فإن أي تقصير في تناول تلك الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى الكثير من المشكلات التي تواجه نمو الشهر بشكل صحي، كما أنه يكون عرضة للإصابة بمرض يدعى الثعلبة التي هو واحد من الأمراض المناعية الذاتية والتي يمكن أن تتسبب في عدم نمو الشعر بشكل نهائي، وللسيطرة والحماية يجب القيام بتناول الأغذية الهامة والتي تشتمل على نسبة كبيرة من فيتامين د، والمكملات الغذائية التعويضية التي يمكن أن تساعد فيإمداد الجسم البشري بإحتياجاته اليومية من فيتامين د.

·        عنصر الزنك : يعد عنصر الزنك من العناصر الهامة جدًا في منع تساقط الشعر بشكل كبير، فهو موجود في الأسماك وجميع الكائنات البحرية، وفي اللحم البقري، والدجاج والبيض والكاجة كنوع من المكسرات وفي الحبوب أيضًا.

·        فيتامين B12 يدعم نمو الشعر : فيتامين B12 من الفيتامينات التي تساهم بشكل كبير في معالجة تساقط   الشعر، حيث أنه بإمكانه إنتاج الخلايا الحمراء من الدم والتي تساهم بشكل كبير في تسريع نمو الشعر ونموه بشكل صحي وسليم، ومن المعروف أن تلك الفيتامين يتواجد في أكباد العجول ولحوم الغزلان وأسماك السالمون.

·        فيتامين E كمضاد للأكسدة : فيتامين e هو واحد من الفيتامينات التي تشتمل على الكثير من المواد المضادة للأكسدة، والتي ب‘مكانها تحزيل الشعر المقصف الضعيف إلى شعر ناعم صحي وكله حيوية، حيث أن الكثير من الدراسات العلمية والأبحاث المعملية التي أجريت على الشعر أن فيتامين e من أبرز أدواره أنه يساهم بشكل كبير في تحسين فروة الرأس والحفاظ على سلامة الشعر، ومنع تساقطه وذلك عن طريق العمل على تحسين الدورة الدموية بشكل كبير، ومن ثم فهو يعمل على زيادة وصول الدم إلى فروة الرأس بشكل ملحوظ، ويعمل أيضًا على حفظ إتزان الزيوت الزيوت التي يتم إنتاجها بواسطة الشعر، ومنها فهو يحافظ على سلامة الشعر وطراوته بشكل كبير.

التغذية الصحية لمنع تساقط الشعر

الجميع يسعى للحصول على أقوي وأصح شعر، حيث أن الوسيلة الوحيدة إلى ذلك هو التغذية الصحية السليمة، والأنظمة الغذائية المتوازنة والتي بإمكانها تقوية نمو الشعر من جذوره في حالة معاناة الشخص من سقوط للشعر وكان السبب في ذلك هو ضعف التغذية ، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف معًا بالتفصيل على أفضل وأهم الأطعمة على الإطلاق والتي بإمكانها أن تضمن للأشخاصتغذية سليمة متوازنة إلى حد كبير ومن ثم تضمن لهم الحصول على شعر صحي سليم طوال الوقت:

·        البيض كمصدر بروتيني : البيض يعد من المصادر الأساسية للبروتين في الجسم، كما أن البيوتين من المواد التي تتواجد في البيض بشكل كبير، فهما من أكثر المواد الهامة جدًا لصحة وسلامة الشعر وحمايته من الضعف والتساقط، هذا بجانب مادة السيلينيوم ومادة الزنك المتواجدين بكثرة في البيض واللذين هم من المواد الغاية في الأهمية لصحة الشعر وتقويته بشكل كبير.

·        التوت وجميع عائلته كمضاد للأكسدة : التوت من النباتات القوية والغنية جدًا بمضادات الأكسدة، والفيتامينات الذي تساهم بشكل كبير في نمو الشعر بشكل سليم وتقويته من جذوره، والفراولة أيضًا تعد من الفواكه الثرية بفيتامين c والذي يمكن أن يساعد الجسم على إنتاج مادة الكولاجين وتسهيل إمتصاص عنصر الحديد وهما من أكثر العوامل التي تساهم بشكل كبير في نمو الشعر نمو صحي وسليم.

·        السبانخ والخضروات ذات الأوراق الداكنة : السبانخ والخضروات ذات الأوراق الداكنة من أهم وأكثر الأغذية الهامة جدًا لصحة وقوة الشعر، حيث أنها تشتمل في تركيبها على حمض الفوليك وعنصر الحديد أيضًا ومجموعة من الفيتامينات الهامة منها فيتامين أ وفيتامين ج، حيث أن أي معاناة من النقص في أي منهم يمكن أن يساعد على تساقط الشعر وضعفه وتقصفه بشكل ملحوظ للغاية.

·        الأسماك الدهنية الغنية بالأوميجا ثري : الأسماك الدهنية تعد واحدة من المصادر التي تشتمل في تركيبها على مادة الأوميجا 3 وبعض الأحماض الدهنية الهامة جدًا لسلامة الشعر وحمايته من الضعف، فهي دائمًا ذات إرتباط وثيق بتحسين مستوى النمو لدي الشعرة وبصيلتها التي يحافظ على سلامتها وتقويتها من الجذور، هذا بالإضافة إلى قدرة هذه الأسماك على زيادة نمو الشعر وكثافته بشكل ملحوظ، ومن أبرز الأمثبة لتلك الأسماك أسماك الالرنجة وأسماك السلمون.

·        البطاطا : تعد البطاطا الحلوة من الأطعمة التي تشتمل في تركيبها على فيتامين أ والذي له دور بارز وفعال في تسريع نمو الشعر بشكل كبير والعمل على حمايته من التساقط بفضل تدعيم البصيلات الشعرية وتقويتها من الجذور.

·        ثمار الأفوكادو : من الثمار الثرية جدًا بفيتامين e والذي يعد من الفيتامينات التي تعمل في الجسم البشري كمضادات للأكسدة، والتي يمكنها القيام بدور المدعم الرئيسي للنمو لدي الشعر مع قدرتها الفائقة على تقويته من الجذور ومن ثم منع تساقط الشعر، كما أنها تعد واحدة من أقوى المصادر للأحماض الدهنية والتي لها ضرورة كبيرة في منع تساقطالشعر وتقويته.

·        جميع أنواع المكسرات المختلفة : المكسرات بأنواعها المختلفة تعد من الأطعمة الغنية جدًا بكل من فيتامين e وفيتامين B وعنصر الزنك والأحماض الدهنية التي تعد من الأساسيات بالنسبة للجسم البشري بشكل عام والشعر بشكل خاص، وكل من تلك الفيتامينات والعناصر الغذائية لها دور هام في تقوية الشعر وتدعيم عملية النمو، هذا بالإضافة إلى إرتباطها إرتباط وثيق بالكثير من العمليات الحيوية الأساسية الأخرى في جسم الإنسان.

أفضل الفيتامينات للشعر على الإطلاق

المرأة تهتم بشكل كبير بشعرها في المقام الأول، حيث أن هدفها دائمًا يكون الحصول على شعر ذات مظهر رائع ويجذب كل من يراه، كما أنها تهتم أنه يكون شعر صحي أيضًا، ومن ثم فهي تحاول بشتى الطرق الحفاظ عليه من أي تلفيات يمكن أن تصيبه وتهدد مظهره وتعرضه للثقصف والضعف، لذا فإن الشعر يحتاج بشكل دائم للإمداد الفيتاميني الذي يمده بالتغذية والفيتامينات التي تستطيع أن تساعده على نمو متميز وخالي من أي عوائق يمكن أن تعوق مراحل نموه بشكل سليم، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أكثر الفيتامينات أفضلية على الإطلاق بالنسبة للشعر:

فيتامين A

·        فيتامين A هو واحد من الفيتامينات الرئيسية التي تحتاج إليها جميع الخلايا التي توجد في جسم الإنسان وذلك لكي تنمو نمو صحي وسليم من أي سلبيات، ومن ضمن تلك الخلايا الشعر أيضًا.

·        فيتامين A يمكنه مساعدة فروة الرأس من أي إلتهابات يمكن أن تصيبها أو الفطريات المزعجة التي تسبب لها تكون القشرة التي يمكنها سد البصيلات الشعرية ومنع وصول المواد الغذائية لها بشكل جيد.

·        يكافح تلك الفيتامين إصابة فروة الراس بمرض الثعلبة والذي من أخطر أعراضه هي تساقط الشعر وعدم نموه مرة أخرى حتى يؤدي غلى الصلع مع مرور الوقت وعدم العلاج بشكل سليم.

·        يمكنه حماية الشعر من أي تلفيات يمكن أن تصيبه من جراءإستخدام المياه التي تشتمل على الكثير من الملوثات، وتلوث الأجواء المحيطة به أيضًا بالغبار والأتربة السيئة، كما أنه يستطيع حماية الشعر من سوء التغذية التي يمكن أن يتعرض لها.

·        يعمل فيتامين أ على تغذية الشعر بشكل سليم ومساعدته على اللمعان وتوصيل الترطيب اللازم له بشكل جيد حتى يقاوم الشعر ما يمكن أن يحدث له من عوامل الجفاف السيئة والتي بإمكانها ضرر الشعرة وتعرضها للتلف،لذا فهو واحد من أفضل الفيتامينات على الإطلاق.

·        فيتامين أ موجود في العديد من الأطعمة مثل التوابل البابريكا والفلفل الرومي والحار منهم، هذا بالإضافة إلى أنه متواجد بكثرة أيضًا في جميع الخضروات الورقية مثل السبانخ والبقدونس والخس والجرجير وأوراق الكرنب، ويوجد أيضًا في الأعشاب بكثرة مثل عشب الزعتر وعشب الروزماري، كما يوجد في الجزر بكثرة والبروكلي والخيار ونبات القرع، والكثير من الفواكه أيضًا مثل التفاح والمشمش والمانجو واليوسفي، وفي البروتينات الحيوانية بجميع أشكالها مثل اللحوم الحمراء، والكبد والبيض والحليب، بجانب وجوده في الحبوب بأكملها مثل دقيق القمح والشوفات والمكرونة ويوجد في جميع المكسرات.

أفضل الفيتامينات التي تساعد على نمو الشعر

من أفضل الفيتامينات على الإطلاق والتي يمكنها تغذية الشعر وإمداده بكل ما يلزمه من إحتياجات غذائية بشكل محدد هي سلسلة فيتامينات مجمةعة فيتامين ب المركبة، ومن خلال ما يلي سوف نرى معًا ما يستطيع عمله كل فيتامين من فيتامينات المجموعة ب مع الشعر من حيث التغذية بشكل محدد:

·        فيتامين B2

وهو المعروف بحمض الريبوفلافين والذي هو مسئول بشكل أساسي عن عملية الهضم الغذائي لجميع الأحماض الأمينية والدهون بأكملها والكربوهيدرات، كما أنه مفيد لسلامة وصحة الشعر وحصوله على اللمعان المتميز ، بالإضافة إلى منع تساقطه بشكل ملحوظ وذلك من خلال تقوية بصيلات الشعر من الجذور، وهو متوافر بكثرة في كل من الحليب بكل مشتقاته والبيض والأسماك واللحوم الحمراء والبيضاء، وجميع المكسرات وفي الخضروات مثل الفلفل، كما أنه يتواجد في الفواكه مثل الخوخ والمشمش.

·        فيتامين B3

وهو المعروف بحمض النياسين، وهو من ضمن الفيتامينات الضرورية جدًا بالنسبة للشعر وتعمل على مساعدته على النمو الصحي وبشكل سليم، وذلك من خلال ما يفعله تلك الفيتامين من تحسين كبير لأداء الدورة الدموية في فروة الرأس، وتدعيم وصول الدم بشكل جيد للبصيلات المسئولة مسئولية تامة عن نمو الشعرة من الجذور، كما أنه يساهم في التخلص من كل البصيلات التالفة والتي لم تؤدي دورها بشكل سليم وإحلال محلها البصيلات الجديدة ذات القدرات العالية على نمو الشعر بشكل صحي،ويتوافر الفيتامين في الدجاج واللحم البقري، وأسماك السالمون بشكل محدد والبيض والأفوكادو والمكسرات بجميع أنواعها والتمر.

·        فيتامين B5

وهو المعروف بإسم حمض البانتوثينيك ، وهو من ضمن الفيتامينات المسئولة بشكل كامل عن سلامة الشعر وقوته وتحمله لجميع الأجواء السيئة المحيطة به والبيئة الغير صالحة، كما أنه يساهم بشكل واضح في منع تساقط الشعر وحماية ما في الرأس من فروة الرأس مما يمكن أن يصيبها من إلتهابات حادة يمكن أن تضر بالشعر وتتلفه، لذا فهو واحد من الفيتامينات التي يتم تصنيع أغلب المستحضرات التجميلية بالإستفادة منه ودخوله في تركيبها، وخصوصًا تلك التي تختص بالشعر، ويتوافر بكثرة في كل من الخضروات والبقوليات واللحوم الحمراء والبيض أيضًا.

·        فيتامين B6

هذا الفيتامين تحديدًا ينقسم إلى ثلاثة من المركبات وهما البيريدوكسال والبيريدوكسامين والبيريدوكسين، وهو من ضمن الفيتامينات التي لها دور هام وبارز في سلامة وصحة الشعر والبشرة أيضًا، حيث أن تواجد تلك الثلاثة مواد التي توجد في هذا الفيتامين يعملوا على تدعيم نمو الشعر وتقويته بشكل واضح جدًا، فهو يساهم في إمداد الشعر بالدم اللازم له والأكسجين كما أنه يساهم في إعادة بناء بصيلة الشعر من جذورها، هذا بجانب أنه بإمكانه معالجة ما يصيب الشعر من قشرة في فروة الرأس تعوق نمو الشعر وتوصيل الغذاء له بشكل سليم، ومن ضمن الأطعمة التي يتوافر فيها الفيتامين بكثرة، الأسماك والدواجن واللحوم الحمراء، وأغلبية الخضروات مثل البروكلي والجزر، والفواكه أيضًا مثل الموز والبرقوق والبطيخ والحبوب ومنتجات الصويا والخبز الأسمر.

·        فيتامين B7

وهو ما يعرف بحمض البيوتين، ويتميز أن له القدرة على زيادة ما ينتج من الأحماض الأمينية التي لم تتشبع والتي من أبرز أدوارها مساعدة خلايا الشعر على النمو بشكل صحي وسليم، والأظافر أيضًا هذا بجانب ما يقوم به من إمداد لفروة الرأس بالكثير من المواد المرطبة والتي تنقذ فروة الرأس مما يمكن أن يصيبها من جفاف ومن ثم فهو يحميها حماية كاملة من التساقط والضعف، ويتوافر هذا الفيتامين بكثرة في كل من الحبوب الكاملة وصفار البيض، والأسماك واللحوم والحليب بجميع مشتقاته.

·        فيتامين B9

وهو ما يطلق عليه حمض الفوليك، وهو واحد من أكثر الفيتامينات على الإطلاق التي يمكنها مساعدة الشعر على عدم التساقط، ويدعم نمو الشعر ويجعل منه أكثر في الطول وكثافته تصبح أكثر من ذي قبل بكثير، كما أنه يمكن أن يعمل على تسريع إنتاج الخلية وإنقسامها بشكل سليم مما يساعد على نمو الشعر وتحسين صحته، يشتمل حمض الفوليك على كل من الالفيتامينات والدهون الغاية في الأهمية لنمو الشعر وتحسين نوعيته بشكل كبير، ويجعل منه أكثر لمعان وهو متوافر بكثرة في كل من ، أغلب الخضروات الورقية ذات اللون الداكن مثل السبانج والخس والكرنب، ولكن هذا الفيتامين لا يمكن للجسم البشري أن يقم بإنتاج الكميات الكافية منه لحاجة الجسم والشعر، لذا دائمًا ينصح الأطباء بتناوله عن طريق تناول المكملات الغذائية التي تشتمل عليه.

·        فيتامين B12

يدعى هذا الفيتامين حمض الكوبالامين، وهو من أكثر الفيتامينات التي يحتاجها الشعر لصحة أفضل، وهو أيضًا من الفيتامينات الهامة لمنع تساقط الشعر ونموه بشكل قوي وسليم، يساهم الفيتامين بشكل ملحوظ في تكوين الخلايا الحمراء في الدم ومن ثم فهو يساهم في الإمتصاص الجيد لعنصر الحديد الهام جدًا في الجسم، يعمل على تدعيم إنقسام الخلايا بشكل دوري، وهي العملية الرئيسية في بناء الشعر على أساس سليم، ويتوافر هذا الفيتامين بكثرة في كل من، الأغذية الحيوانية بشكل كبير جدًا هذا بالإضافة إلى تواجده في الأسماك المختلفة مثل الروبيان والسالامون، والحليب بجيع مشتقاته والبيض، وبسبب أن الجسم البشري غير قادر دائمًا على تكوين الكميات الكافية منه والتي يحتاج لها الجسم في جميع عملياته الحيوية، فينصح بتناول الحبوب المكملات الغذائية التي تشتمل عليه في مكوناتها.

أفضل العناصر التي تغذي الشعر التغذية السليمة

هناك العديد من العناصر والفيتامينات والتي يمكنها أن تدعم عمل بعضها البعض وذلك من أجل تغذية الشعر التغذية السليمة وإمداده بكل ما يحتاج إليه من عناصر غذائية لمنع تساقطه وتقويته بشكل كبير، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف عليها بالتفصيل:

·         الحديد

الحديد وهو واحد من أهم العناصر على الإطلاق والتي لها دور هام وفعال في نمو الشعر وإمداده بالتغذية السليمة، وإعادة بناء الشعرة وإصلاح ما يمكن أن يكون بها من تلفيات، حيث أنه يساعهم في عملية توصيل ونقل الأكسجين اللازم لجميع خلايا الجسم المختلفة بما في ذلك خلايا الشعر، وذلك من خلال قدرته على تكوين ما في الدم من خلايا حمراء، كل هذه الأشياء يمكنه عملها للشعر ولكن بالإضافة أيضأ إلى قدرته على تقوية البصيلات الشعرية بشكل كبير دون توصيل الشعر لأن يكون دهنيًا، ويعمل على حماية فروة الرأس من الإصابة بالعدوى الفطرية المزعجة، ومن ضمن الأطعمة التي يتوافر بها عنصلر الحديد بكثرة، العسل الأسود والبقوليات واللحوم الحمراء، بالإضافة إلى البيض والسبانخ والتفاح والباذنجان بكميات كبيرة.

·         فيتامين E

فيتامين E هو واحد من الفيتامينات الهامة جدًا لنمو الشعر وتغذيته بشكل سليم، حيث أنه يساهم في زيادة إمتصاص الشعر للأكسجين الموجود في الدم، مما يساهم بشكل كبير في أداء ما تقوم به الدورة الدموية من أدوار في هذا الشأن، ومن ثم فإن الشعر ينمو بشكل صحي وقوي، كما أن تلك الفيتامين بإكانه إمداد الشعر بما يحتاج له من مغذيات والتي يمكن أن تساعد على تطويله بشكل كبير وملحوظ، ويتواجد هذا الفيتامين بكثرة في كل من البقوليات بجميع أنواعها والخضروات وثمار الأفوكادو والمكسرات والحبوب الكاملة.

·         زيت الأسماك

يطلق على زيت الأسماك أوميجا 3 وهي من ضمن العناصر الضرورية جدًا في تغذية الشعر بشكل سليم، وتكثيفه إلى حد كبير، وتحسين صحة الشعر والحفاظ على سلامته من الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها، وتتوافر تلك المادة في الأسماك التيس تشتمل على زيت السمك بكثرة ومنها السالامون والتونة والسردين.

·         فيتامين D

يطلق على هذا الفيتامين إسن فيتامين الأشعة الشمسية، حيث أن الجسم البشري يمكن أن يكونه مباشرة بعد التعرض اليومي لأشعة الشمس لفترة من الوقت، في الساعات المبكرة من الصباح لمدة لا تقل عن حوالي ربع ساعة بشكل يومي، كما أنه يساعد مع عنصر الكالسيوم في تواجد عظام سليمة قوية إلى أبعد الحدود في جسم الإنسان، كما أن الأبحاث والدراسات العلمية أن أغلب السيدات التي لديها نسبة كبيرة في تساقط الشعر هن السيدات التي يعانين من نقص شديد في نسبة فيتامين D  في أجسامهن، حيث أنه من الفيتامينات التي يشتمل عليها هذا الفيتامين بإمكانها نمو البصيلة المسئولة عن نمو الشعر وتقويتها من الجذور، وزيادة طول الشعرة، ويتوافر هذا افيتامين بكثرة في الأسماك التي بها كمية كبيرة من الدهون، كما أنه يتوافر في الحليب بجميع مشتقاته، ولكن على الرغم من ذلك فإن نسبته تكون أقل مما يحتاج إليه الجسم.

·         الماغنسيوم

الماغنسيوم من ضمن العناصر الهامة جدًا بالنسبة لسلامة الشعر، والتي يحتاج إليها بشكل كبير حتى يتغذى بشكل سليم، وهو من العناصر المسئولة عن العديد من العمليات الحيوية الرئيسية في الجسم البشري، كما أنه تم إكتشاف أن الماغنسيوم لد دور إيجابي في التأثير المباشر على نمو الشعر وتغذيته بما يحتاج إليه من أغذية سليمة، ويمنع تساقطه بشكل ملحوظ، ويتوافر الماغنسيوم بكثرة في كل من المكسرات والسمسم والخضروات ذات الأوراق الداكنة مثل أوراق السبانخ.

·         السيلينيوم

يعد هذا المعدن من المعادن الهامة لسلامة الشعر وحمايته من الإصابة بالتلف، كما أنه يمكن أن يحمي الشعر من الجذور الحرة حيث أنه واحد من المواد المؤكسدة، ويتوافر بشكل كبير في كل من ، الكائنات البحرية، الثوم وبذور عباد الشمس.

فيتامين C  ودوره البارز في منع تساقط الشعر

لا شك أن فيتامين C يعد من أهم الفيتامينات على الإطلاق في منع الشعر من التساقط ، جيث أنه يمكن أن قادر على تدعيم الكثير من العناصر التي تساعد في منع تساقط الشعر، ومن أهم هذه العناصر ما يلي:

·         يساعد في تصنيع الكولاجين

حيث أن الكولاجين له دور هام وفعال في تدعيم إرتباط الشعرة بفروة الرأس، مما يساعد بشكل كبير على حماية الشعر من التساقط ويحميه أيضًا من الضعف.

·         يكافح الفطريات والكتيريا

يحمي فروة الرأس من الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية والتي من دورها إصابة الشعر بالقشرة، مما يمنع وصول الغذاء بشكل سليم لبصيلات الشعر نتيجة ما يفعله القشر من إنسدادات، ومن ثم يحدث تساقط للشعر بشكل كبير.

·         مضاد للأكسدة

فيتامين C من الفيتامينات المضادة للأكسدة بشكل قوي والتي تعمل على حماية الشعر من التعرض للجذور الحرة التي يمكن أن تصيب الشعر بالضرر وتعرضه للضعف والتقصف الشديد بالإضافة إلى تساقطه بشكل كبير.

·         عامل ترطيب للشعر

يعمل على زيادة ترطيب الشعر مما يساعد على نعومته بشكل ملحوظ، وذلك حيث أنه يشتمل في تركيبه على الكثير من المواد التي ترطب الشعر بشكل واضح، حيث أنها تساعد على الإحتفاظ بالماء وتساهم في منع الشعر من التعرض للجفاف، لذا فهو كثير الإستخدامات في جميع مستحضرات التجميل مثل الكثير من الشامبوهات والبلسم.

·         يحافظ على لمعان الشعر ولونه

الفيتامين يتميز بالخصائص الحمضية كما هو معروف عنه، لذا فهو قابل الإذابة في الماء، ومن ثم فهو قادر على التخلص من أي مركب عضوي يمكن أن تعلق بالشعراية وتساعد على بهتان لونها، كما أنه يساعد على التخلص من صبغات الشعر بشكل سهل.

عنصر الزنك وتأثيره على تساقط الشعر

·         يمكن للزنك أن يعمل على تجديد الخلايا التي توجد في الجسم بالكامل وخاصة خلايا الشعر، ويصلح أي تلفيات يمكن أن تصيب الشعر، مما يحافظ بشكل كبير على الغدد الحية الموجودة في بصيلات الشعر، ومن ثم تساعد على تقليل تساقط الشعر بشكل كبير جدًا.

·         يمكنه مكافحة مرض الثعلبة وهو من أصعب الأمراض التي يمكن أن تصيب فروة الرأس، ويعمل أيضًا على حماية الإتزان الزيتي في فروة الرأس مما يساعد على حماية الشعر من التساقط ،ويتوافر الزنك في طل من السبانخ وجنين القمح والعدس.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تناولنا معًا أهم الفيتامينات الهامة والتي يمكنها حماية الشعر من التساقط ،كما أنها تساعد على نموه بشكل سهل وسريع وتمنع إصابة فروة الرأس من الإلتهابات التي تؤدي إلى تساقط الشعر وضعفه وتقصفه بشكل كبير،ونرجو أن نكون قد إستطعنا إفادة حضراتكم بهذه المعلومات القيمة.

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.